علي الرباعي (الباحة)

Al_ARobai@

رحبت زعيمة المعارضة الإيرانية مريم رجوي بنتائج القمة العربية الإسلامية الأمريكية خصوصا في جوانب ممارسات النظام الإيراني لتهديد الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم. ودعت في بيان صدر أمس إلى ضرورة التصدي لنظام الملالي في الإرهاب والتطرف وبرامجه الصاروخية البالستية وتدخلاته في الشؤون الداخلية للدول الأخرى وتصرفاته لزعزعة الاستقرار في المنطقة. وثمنت ما عبّر عنه الملك سلمان من احترام وتقدير للشعب الإيراني الذي يجب أن لا يؤخذ بالنظام الذي يشكل رأس حربة الإرهاب العالمي منذ ثورة الخميني وحتى اليوم. وأشادت بما قاله الرئيس الأمريكي من «أن الضحايا الذين عانوا في إيران هم الشعب الإيراني». وعدّت مخرجات القمم خطوات ضرورية لوضع حد للإرهاب والحروب وسفك الدماء ولإحلال السلام والهدوء في المنطقة، مؤكدة أن إدانة ممارسات وجرائم نظام الملالي يجب أن تتبعها خطوات عملية وبالتحديد قطع العلاقات مع نظام الملالي وطرده من الهيئات الدولية وإدراج قوات الحرس والميليشيات والقوات الأمنية التابعة للنظام في قوائم الإرهاب العالمية وطردها من مختلف بلدان المنطقة. وشدّدت رجوي على ضرورة عرض ملف انتهاك حقوق الإنسان ومجزرة السجناء السياسيين مباشرة على مجلس الأمن.