محمد سعود (الرياض)

mohamdsaud@

علمت «عكاظ» أن أمسيات المملكة التي تنظمها الهيئة العامة للترفيه بالتعاون مع شركة الوقت ستعاود نشاطها من جديد بعد عيد الفطر المبارك بأمسيات في مناطق عدة، وستكون أولى محطاتها المقبلة مدينة أبها.

وأوضحت مصادر مطلعة لـ«عكاظ»، أن أمسيات المملكة ستتوسع في نشاطها لتشمل جميع الفنون الأدبية المرتبطة بالشعر، ومنها النظم، القلطة، العرضة الجنوبية، الشيلات، والشعر الفصيح، مشيرةً إلى أن عددها في العام الحالي يصل إلى تسع أمسيات، وسيكون فرسانها في الفترة القادمة أبرز الأسماء الشعرية.

وأضافت أن فعاليات أمسيات المملكة ستقام في مدن أبها والطائف والرياض وجازان والخبر وحائل، مؤكدةً أن الحضور مجاني وبلا مقابل مادي، إيماناً من المنظمين بأهمية الشعر.

وكانت أمسيات المملكة انطلقت قبل شهر من الآن بأمسية للأمير الشاعر عبدالرحمن بن مساعد في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، ليعود من خلالها «شبيه الريح» إلى الشعر بعد غياب استمر لـ 14 عاماً، وامتلأت مقاعد القاعة بالحضور، بينما كان فارس الأمسية الثانية الأمير الشاعر سعود بن عبدالله، الذي عاد إلى عالم الأمسيات بعد انقطاع استمر لثمانية أعوام.

وأعادت أمسيات المملكة عددا من الشعراء إلى الساحة، من خلال حضورهم لفعالياتها الأولى، ما شجعهم على الالتقاء بجمهورهم مرة أخرى، فيما أكد شعراء أن أمسيات المملكة حققت نجاحاً وانتشاراً كبيراً في انطلاقتها، متمنين من القائمين عليها الاستمرار في إقامة الأمسيات والتركيز على شعراء جيل الثمانينات والتسعينات، حتى يعيدوا الجمهور مرة أخرى إلى ساحة الشعر، الذي هجرها لأعوام طويلة.