«عكاظ» (الرياض)

بحثت المؤسسة العامة للحبوب مساء أمس الأول، خلال ورشة العمل الأولى لبرنامج تخصيص قطاع المطاحن بالمملكة، التي عقدتها في مقر المؤسسة الرئيسي في الرياض، آخر تطورات برنامج التخصيص ضمن مشروع البرنامج التنفيذي لتخصيص المؤسسة العامة للحبوب، وإعادة هيكلتها، الذي أطلقته وزارة البيئة والمياه والزراعة بالتعاون مع الجهات الحكومية الأخرى ذات العلاقة.

وتأتي هذه الورشة بعد أن دعت المؤسسة ومستشارها المالي HSBC جميع المستثمرين المهتمين داخل المملكة وخارجها للتسجيل والمشاركة في هذه الورشة، التي تعد جزءا من جهودها الرامية لتحقيق الشفافية في عملية التخصيص والإجراءات المتعلقة بها، والتأكيد على أهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص الذي يعد ركيزة أساسية لرؤية المملكة 2030، إضافة إلى كونها عاملا رئيسيا لنجاح مشروع البرنامج التنفيذي لتخصيص المؤسسة العامة للحبوب وإعادة هيكلتها.

وأكد محافظ المؤسسة العامة للحبوب المهندس أحمد بن عبد العزيز الفارس خلال كلمة في افتتاح أعمال الورشة، حرص المؤسسة على الشفافية في كافة المراحل المتعلقة بتخصيص قطاع المطاحن، وإتاحة الفرصة لجميع المستثمرين المؤهلين دون تمييز.

بعد ذلك قدم المستشارون المختصون، والمركز الوطني للتخصيص عروضا توضح خلفية برنامج التخصيص، والنظرة المستقبلية المتوقعة للنموذج التشغيلي لقطاع المطاحن وشركات المطاحن العاملة فيه، ليفتح المجال للنقاش بعد ذلك لمرئيات الحضور، لغرض دراستها خلال مرحلة التحضير لعملية بيع شركات المطاحن.