أنس اليوسف (جدة)

بعد مرور أكثر من ثلثي الشهر الفضيل، تأكد سقوط عملاق الدراما العربية عادل إمام هذا العام في شراك الفشل، في أعقاب موجة انتقادات لاذعة طالت مسلسله «عدلي علام» وتراجع نسب المشاهدة، حتى وصفته الناقدة ماجدة خير الله بأنه من الأعمال التي فشلت منذ أول حلقة، مرجعة ذلك إلى السيناريو، وبطلة العمل غادة عادل التي قالت إنها لم تضف أي شيء له.

وفشل عمل «في ال لا لا لاند» للنجم سمير غانم وابنته دنيا في ملامسة رضا الجمهور، ولم يقدم ما يشفع له بالمنافسة بعد أن بالغ كاتب السيناريو في إضفاء حالة من الكوميديا الممقوتة أضعفت النص كثيرا. يأتي ذلك فيما أظهرت نتائج الأكثر مشاهدة على «يوتيوب» أن مسلسلات «كلبش» و«كفر دلهاب» و«ريح المدام» و«الحرباية» و«الزيبق» و«طاقة القدر» و«حلاوة الدنيا» تفوقت على غيرها من الأعمال المصرية.

ومحلياً بدا أن عمل «سناب شاف» الذي عرضته القناة السعودية الأولى أقل من المستوى، وشهد تراجعاً كبيراً جعله في مرمى النقد، فضلاً عن ذلك لم يقدم مسلسل «المدينة الفاصلة» ما يمكن وصفه بالعمل الجيد، فيما أن الأرقام الكبيرة التي حققها مسلسل «شباب البومب» لم تمنحه النجاح بعد النقد اللاذع الذي وجده من نقاد وكتاب هاجموا مضمونه ووصفوه بالعمل غير المناسب، ولقي إنذاراً بالإيقاف من قبل وزارة الثقافة والإعلام التي طالبت بمراجعة المحتوى.

وحافظ «سيلفي3» على موقعه في مقدمة الأعمال الخليجية الأكثرمشاهدة، وحافظ على موقعه في الترند العربي بين الكبار، فيما اكتسح مسلسل «الهيبة» لنادين نجيم أصوات النقاد، ووصف العمل بأنه الأجمل والأقوى عربيا وهو والأبرز بين الأعمال التي حققت نسب مشاهدة عالية، ويقوم ببطولته تيم حسن الذي تألق في دور جبل بمشاركة النجمة نادين نجيم.

وعلى مستوى الأسماء نجح الفنان السعودي ناصر القصبي والنجمة الكويتية حياة الفهد والفنان السوري تيم حسن والفنانة اللبنانية نادين نجيم في الإطاحة بغيرهم من النجوم والنجمات، وذلك بحسب إحصاءات البحث على مواقع التواصل ومحركات البحث المختلفة.