الأناضول (الكويت)

لقي ناشط كويتي في وسائل التواصل الاجتماعي يدعى «عبودكا»، هجوماً لاذعاً من حقوقيين ومغردين بعد أن تسبب في خروج مئات الشباب في طقس شديد الحرارة وأثناء الصوم للبحث عن «كنز» مزعوم قام بدفنه، وحذروا من التهاون في مثل هذا الاستغلال لظروف الناس وحاجاتهم و«سذاجة» بعضهم في سبيل تحقيق مكاسب شهرة وزيادة متابعين، وأعلن عبر حسابه على «تويتر» دفنه مبلغ 100 ألف دولار أمريكي في البر.

ورصدت لقطات مصورة توافد آلاف الشباب إلى المنطقة بمعاولهم، بحثا عن «الكنز»، رغم الصوم وارتفاع الحرارة، ما أوقع مشاجرات بين بعضهم، بخلاف «استياء» حكومي من «الإضرار بالبيئة».

واستدعت الهيئة العامة للبيئة في الكويت منظم المسابقة للتحقيق، واتهمته بـ«تفكيك التربة» والإضرار بالبيئة ما قد يجعله في دائرة الملاحقة القانوينة في حال تم تصعيد الأمر.