واس (الرياض)

نجحت الشركة السعودية للكهرباء أمس (الأحد) في اجتياز أكبر اختبار لقدراتها، بعد أن سجلت المملكة حملاً ذروياً قياسياً بلغ (61162) ميجاوات، متجاوزةً ما تم تسجيله في عام 2016 الماضي بمقدار (666) ميجاوات، وذلك في ظل ارتفاع حاد لدرجات الحرارة بالمملكة التي وصلت في بعض المناطق إلى ما يقارب من 50 درجة مئوية.

وذكرت الشركة في بيان لها، أنها تمكنت ظهر أمس الأحد وتحديداً عند الساعة الثانية ونصف ظهراً من اجتياز الحمل الذروي القياسي بنجاح، مشيرة إلى أنه تم تسجيل حمل ذروي جديد في المنطقة الغربية لعام 2017 بواقع (16560) ميجاوات، تزامناً مع ارتفاع كبير في درجات الحرارة في كل من منطقتي مكة المكرمة والمدينة المنورة، ودخول العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك.