عكاظ (الرياض)

أوضحت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع أنه لم يصدر لأي شخص أو جهة خاصة ترخيص لإنشاء مدينة إعلامية في السعودية، وذلك في ردها على ما تردد أخيرا في وسائل الإعلام من استخدام مسمى المدينة الإعلامية السعودية.

وقالت الهيئة في بيان أصدرته إن مشروع المدينة الإعلامية هو مشروع وطني ضمن برنامج التحول الوطني ٢٠٢٠، وسوف يتم إطلاقه خلال الأسابيع القادمة.

وتوعدت الهيئة بمساءلة من يثبت مخالفته الأنظمة والأوامر السامية والتعليمات الصادرة في هذا الشأن.

وجاء بيان الهيئة كالتالي:

تود الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع توضيحا لما تردد في وسائل الإعلام مؤخرا من استخدام مسمى المدينة الإعلامية السعودية بيان ما يلي:

١- الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع مسؤولة عن إصدار ترخيص المدينة الإعلامية، ولم يصدر لأي شخص أو جهة خاصة ترخيص لإنشاء مدينة إعلامية في السعودية.

٢- مشروع المدينة الإعلامية هو مشروع وطني ضمن برنامج التحول الوطني ٢٠٢٠، وسوف يتم إطلاقه خلال الأسابيع القادمة.

٣- تأمل الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع من وسائل الإعلام المختلفة التأكد من المعلومات من الجهات ذات الاختصاص قبل نشرها.

وستقوم الهيئة بمساءلة من يثبت مخالفته الأنظمة والأوامر السامية والتعليمات الصادرة في هذا الشأن.