عبدالرحمن المصباحي (جدة)
أكد متخصصان لـ«عكاظ» وجود 8 أسباب ساهمت في تراجع معدل توظيف السعوديين في القطاع الخاص بنسبة 37% في 2016 مقارنة بعام 2015، وذلك بحسب التقرير السنوي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

وأشارا إلى أن تقلص أعداد الموظفين السعوديين الجدد بأكثر من 145 ألفا في عام كامل، مقارنة بالعام الذي يسبقه، يعد رقما ملحوظا.

وقال المستشار الاقتصادي مصطفى تميرك لـ«عكاظ»: «منشآت القطاع الخاص والباحثون عن العمل من السعوديين يتحملان تدني أعداد الوظائف لثمانية أسباب رئيسية، منها عدم توسع أنشطة المنشآت خلال الفترة الماضية، وانخفاض أرباح بعض المنشآت في 2016 مقارنة بالسنوات السابقة، واكتفاء عدد منها بالموظفين الحاليين، وعدم تهيئتها للبيئة المناسبة لعمل المرأة».

وأضاف: «الباحثون عن الوظائف يتحملون أيضا مسؤولية تقلص أعداد الموظفين، إذ إن العديد منهم يتعذر بعدم وجود الأمان الوظيفي في منشآت القطاع الخاص، وقد يبقى عاطلا لفترة ليست بالقصيرة حتى يحصل على الوظيفة الحكومية، إضافة للتحجج بتدني الأجور، وعدم مناسبة فترات الدوام والمقررة بثماني ساعات، مع اكتفاء البعض بالمهن الحرة كالنقل أو التعقيب».

وشاركه في الرأي مسؤول الموارد البشرية بإحدى منشآت القطاع الخاص عبدالله عبدالحكيم، الذي أوضح لـ«عكاظ» أن تدني أعداد الوظائف يتحمله الطرفان، سواء المنشآت أم الباحثين عن الوظائف.

ولفت إلى أن توظيف 233.298 موظفا جديدا خلال العام الماضي يعد رقما إيجابيا، ولكن الرغبة في أن يكون التوظيف مستمرا ولا يشهد تراجعا.