سهيل الحمزي(جازان)
قدّم أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر، ونائبه الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد، خالص التعازي والمواساة لوالد شهيد الواجب الرقيب أول علي بن محمد حكمي، ووالد الشهيد الجندي عبدالله بن علي حمدي، من منسوبي القوات المسلحة، اللذين استشهدا أثناء أدائهما للواجب دفاعا عن الدين، ثم المليك، والوطن، في مواجهة المعتدين على الحد الجنوبي.

وأعرب أمير جازان ونائبه عن فخرهما واعتزازهما بما قدمه الشهيدان - رحمهما الله - من دور مهم في ردع كيد المعتدين على حدود البلاد.

وعبّرا عن أحرّ التعازي والمواساة لأسرتي الشهيدين، سائلين الله العلي القدير أن يتغمدهما بواسع رحمته ويسكنهما فسيح جناته، وأن يلهمهما وذويهما الصبر والسلوان.

من جهة أخرى، بعث نائب أمير منطقة جازان الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد برقية عزاء ومواساة إلى المواطن يحيى بن ناصر الودعاني، في وفاة طفليه سعود وسهام، إثر اندلاع حريق بمنزلهم في محافظة العارضة أخيرا.

وأعرب الأمير محمد بن عبدالعزيز عن أحر التعازي وصادق المواساة لوالد الطفلين وكافة أسرة وذوي الودعاني، سائلا الله العلي القدير أن يتغمدهما بواسع رحمته وأن يلهم أهلهما وذويهما الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

من جانبه، عبر والد الطفلين عن خالص شكره وتقديره لنائب أمير منطقة جازان ومشاركته لهم مصابهم الجلل، سائلا الله عزوجل أن يكتب له الأجر والمثوبة وان لا يريه مكروها في عزيز لديه.