محمد حضاض (جدة)، فارس القحطاني (الرياض)، هناء البنهاوي، خالد صفوت (القاهرة)

اعرب الطلاب المبتعثون للدراسة في الخارج عن بالغ شكرهم وتقديرهم لخادم الحرمين الشريفين (حفظه الله) على القرار الانساني بزيادة الـ15% لمخصصاتهم الشهرية.
واكدوا ان القرار لفتة ابوية حانية تعكس حرص القيادة الرشيدة على تذليل الصعاب امام ابناء المملكة في الخارج لتسهيل عملية تلقي العلم والعودة الى الوطن لخدمة المجتمع.

قال مهند الجحدلي الذي يدرس الهندسة الكهربائية في جامعة نورث استرا بولاية بوسطن الامريكية، ان هذه الزيادة جاءت في وقتها، بعدما ارتفع مستوى المعيشة في الولاية، والذي عانى منه مئات الطلاب المبتعثين، واصبح اقل مبلغ يمكن تسيير الامور المعيشية به لا يقل عن الفي دولار اذ تصل قيمة ايجار الاستديو نحو الف دولار، اضافة الى ارتفاع اسعار المواد الغذائية واحتياجات الدراسة، موضحاً ان مخصصاته الشهرية كانت 1220 دولاراً شهرياً والآن ارتفعت الى 1400 دولار.
واضاف زميله عبدالرحيم النعيم، وعبدالرحمن ان المبتعثين يجدون معاناة حقيقية في تسيير امورهم الحياتية، لذا جاء القرار الابوي بدعم الطلاب وتخفيف العبء على كاهل الاسر التي كانت تدعم ابناءها لتعويض الفارق بين المصروفات والدخل المتمثل في المخصصات الشهرية.
لفتة لها دلالاتها
واعتبر الطالب فهد بن محمد الذي يدرس علوم حاسب آلي بمدينة فندلي بولاية اوهايو الامريكية هذه المبادرة السخية من لدن المليك المفدى -حفظه الله- والتي جاءت في وقتها المناسب دلالة على ملامسته -رعاه الله- لأحوال ابنائه الطلاب خصوصاً في الولايات المتحدة الامريكية حيث ان المكافأة الشهرية لا تغطي التزاماتنا المعيشية.
ويوافقه على ذلك الطالب سلطان عسيري قائلاً: ان هذه المكرمة تجسيد لأبوية خادم الحرمين الشريفين في تلمسه لاحتياجات ابنائه الطلاب ورفع المعاناة عنهم حتى يتفرغوا لدراستهم ويعودوا لوطنهم غانمين نافعين.
واكد الطالب عمر العقيلي الذي يدرس القانون في ولاية واشنطن ان هذه المكرمة ستساهم كثيراً في تحفيز وتشجيع المبتعثين على بذل الجهد واكمال دراستهم في الوقت المحدد ليعودوا لخدمة وطنهم في مجالات تخصصاتهم.

تذليل المعوقات
واوضح سعود عبدالحي قاري الطالب بطب الاسنان بجامعة 6 اكتوبر بمصر ان المكافآت تساعد الطلاب على تحقيق طموحاتهم العلمية بعيداً عن المعوقات المادية التي تقف حجر عثرة امام المشروعات البحثية، مشيراً الى ان الزيادة في المخصصات الشهرية ستعينه على مواجهة ارتفاع الاسعار والغلاء في اسعار السلع والخدمات، مبيناً ان الواجب على المبتعثين الآن الجد والاجتهاد لانهاء دراستهم في اسرع وقت ممكن ليعودوا للوطن ويردوا جزءاً من الدين الذي على عاتقهم.
واوضح وابل الحرندة الطالب بكلية طب الاسنان ان هذه الزيادة تشجع الطلاب على بذل كل ما يستطيعون لانجاز المشروعات التعليمية بتميز. واضاف شاهين الشريف الطالب بكلية الهندسة بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا ان القرار لفتة ابوية تؤكد حرص المليك -حفظه الله- على ابنائه في الداخل والخارج، وشعوره -ايده الله- بالمغتربين ومدى معاناتهم.

قراءة فاحصة
من جانب آخر قال الملحق الثقافي بسفارة المملكة بالقاهرة محمد العقيل ان زيادة المخصصات الشهرية للمبتعثين تعكس مدى اهتمام خادم الحرمين الشريفين (حفظه الله) بالتعليم وحرصه على ابنائه سواء في الداخل او الخارج.
واضاف: ان القرار جاء بناء على قراءة فاحصة لمعطيات الاوضاع الاقتصادية التي يمر بها العالم وما يشهده من ارتفاع ملحوظ في مستوى المعيشة.