نادر العنزي، محمد الساعد (تبوك)

أماطت فرق البحث والتحري في شرطة منطقة تبوك، اللثام عن جريمة قتل وقعت الأسبوع الماضي، لامرأة في العقد الخامس من العمر، وتمكنت من تحديد هوية الجاني، بعد أسبوع من تعرضها لطلق ناري في رأسها أدى إلى وفاتها أثناء مطاردة قام بها الجاني للمركبة التي كانت تستقلها برفقة عائلتها.
وأكد مدير شرطة المنطقة اللواء معتوق الزهراني أن الشرطة ومنذ اللحظة الأولى لقيام شخص بإطلاق النار على مواطنة خمسينية أدى لوفاتها، سارعت بالقبض على الجاني وتقديمه للعدالة بعد تضافر جهود الجميع من خلال نشر الدوريات الأمنية والعناصر السرية وإجراء التحري والبحث اللازم رغم قلة المعلومات وغموض القضية ومحاولة الجاني تضليل رجال الأمن، إلا أنه وبفضل من الله وبعد تضييق الدائرة ألقي القبض عليه خلال «72» ساعة وعلى المركبة المستخدمة لتنفيذ الجريمة وبالتحقيق معه أقر بإطلاق النار، وأحيلت أوراق القضية كاملة إلى هيئة التحقيق والادعاء العام لاتخاذ الإجراءات اللازمة. وعبر اللواء الزهراني عن شكره وتقديره لكافة رجال الأمن، خاصة منسوبي إدارة التحريات والبحث الجنائي والمواطنين الذين بذلوا جهودا كبيرة ساهمت بعد توفيق الله في القبض على الجاني.