محمد طالبي (أبها)

فيما أبدى أهالي منطقة عسير تخوفهم من انتقال فيروس كورونا إلى المنطقة، مطالبين بضرورة وضع تدابير احترازية للحيلولة دون وصوله إلى عسير، طمأنت صحة المنطقة الجميع بأنها جاهزة لكافة الاحتمالات.
وأوضح المدير الطبي بمستشفى عسير المركزي الدكتور عايض الشهراني أن مدير عام الشؤون الصحية الدكتور سليمان الحفظي وجه جميع الجهات المعنية في صحة عسير باتخاذ كافة التدابير الاحترازية على مستوى جميع مستشفيات المنطقة لمواجهة كافة الاحتمالات.
وبين أنه تم تجهيز غرف العزل الخاصة بمستشفى عسير ومستشفيات المنطقة الأخرى، وتوفير فريق عمل متخصص مجهز للتعامل مع الحالات المشتبه بها أو المصابة باستخدام أدوات واقية معينة لتجنيب العاملين الإصابة بالعدوى، مضيفا أن الوزارة تتبنى خطة عامة شاملة لتطبقيها في جميع المناطق بما فيها منطقة عسير، لمواجهة فيروس كورونا.
وبين أن صحة عسير عملت على تطبيق هذه الخطة من خلال عقد اجتماعات مع لجان علمية متخصصة بمشاركة مختصين في هذا الجانب أكدوا على ضرورة تخصيص غرف خاصة في جميع مستشفيات المنطقة تكون مجهزة بأحدث التقنيات الطبية الخاصة بمواد العزل للتعامل مع الحالات المشتبه بها.
وكان عدد من أهالي عسير قد أبدوا مخاوفهم من انتقال وتفشي فيروس كورونا في المنطقة خاصة بعد ظهور عدد من الحالات المشتبه بإصابتها بالفيروس في عسير خلال الأسابيع الماضية.
وطالب كل من علي عسيري، عائض الأحمري، مسفر الدوسري، وعبدالرحمن المسعودي، الجهات المعنية بتكثيف عمليات مكافحة العدوى وأعمال الاستقصاء الوبائي، واتخاذ كافة التدابير الاحترازية للتعامل مع الفيروس والحد من انتشاره، مشيرين إلى أن المنطقة يكفيها ما تعانيه من تدني الخدمات الصحية والعلاجية.
وأكدوا على ضرورة إعداد وتوزيع نشرات توعوية بأسباب المرض وأعراضه وكيفية علاجه، وذلك بهدف الحد من انتشاره في حال وصوله إلى المنطقة، إضافة إلى القيام بعمليات الاستقصاء الوبائي واتخاذ التدابير الوقائية والاحترازية للتقليل من فرص انتقاله إلى عسير، مشيرين إلى أن المنطقة يكفيها ما تعانيه من تدني مستوى الخدمات الصحية.