يتحدث رئيس الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد الدكتور أحمد بن يوسف الدريويش، عن العلاقات السعودية الباكستانية منذ عهد الملك عبدالعزيز، حيث أكد على عمق العلاقات بين البلدين، ومتانتها وأهميتها في كافة المجالات، ومدى ما يكنه الشعب الباكستاني الشقيق وبخاصة العلماء والساسة وأهل الحل والعقد وعامة المثقفين والمفكرين وطلاب العلم ورجال المال والاقتصاد للمملكة حكومة وشعبا من حب وتقدير، وما يحملونه من عاطفة دينية جياشة تجاه الحرمين الشريفين وأهلها، وذلك لموقعهما الاستراتيجي، ولثقلهما السياسي، ولمكانتهما الإسلامية والعلمية والتقنية والثقافية والاقتصادية والأمنية. لذا، نجد الرؤى والأفكار المطروحة والمتبادلة بين البلدين متحدة في معظم الشؤون المستجدة على الساحة قديما وحديثا.